مكتب النمر للالستشارات الطيبة الشرعية

الدكتور / ماجد لويس النمر

مساعد كبير الاطباء الشرعيين ورئيس منطقة الطبية الشرعية بالقاهرة

01223325378

اشعياء وفلتاؤوس وزينون ضحايا صراعات الكبار

د/ مرفت النمر تكتب :

مقتل رئيس دير ابو مقار تلك القضية التي يحيطها الكثير من التضليل والتناقض والغموض ومزيد من التكتم وبرغم الحرص الشديد من الجناه كانت هناك بعض الثغرات التي لم ينتبه لها المٌحرضين والمُخططين والمٌنفذين , وما ظهر جاليا في احداث هذه القضية يؤكد ان جميع احداثها مدبره لاهداف عديده تم الكشف عن بعضها ويظل البعض الآخر مجهول للرأي العام إلي الآن حتي قصة قفز بعض مدعي الاختلال العقلي من فوق اسوار الدير عدة مرات من اشخاص موجهين ما هي إلا محاولات فاشلة لتنفيذ جريمة اغتيال الانبا ابيفانيوس دون اللجوء لمساعدة الطامعين الكبار من يهوذات الدير ولكن اتت الرياح بما لاتشتهي السفن وتم الامساك بهم واقتيادهم الي الشرطة التي افرجت عنهم! حتي المُختل الذي قفز علي اسوار الدير بعد إغتيال الانبا ابيفانيوس ما هو إلا تضليل للرأي العام وتأكيد علي ان الدير واسواره مباحه ومتاحة لكل من هب ودب! فهل قامت الشرطه بتحرير محاضر تثبت كل هذه الوقائع واحالتها للنيابة العامه للبت في امرها ام اصبحت الداخليه تجمع بين السلطة التنفيذيه والقضائيه معا؟ تلك هي الاحداث والملابسات والتناقضات التي اثيرت حول هذه القضيه وقبل مقتل الاسقف وبعد اتهام الراهبين وتسميم الراهب زينون بعد نقله لدير المحرق فكان علينا ان نوضح بعض الامور ندون شهادة الشهود التي حصلنا عليها بعد البحث والتحري ليس لشئ غير ان نخرج بالحقيقة ومعرفة قتلة الانبا ابيفانيوس والراهب زينون المقاري ونقله المُتعمد لدير المحرق تحديدا تمهيدا لتصفيته جسديا وخارج دير الانبا مقار كونه صرح للبعض اكثر من مرة انه يعرف القتله ومن المرجح ان يكون الجاني و الشريك هو نفسه وراء قرار نقل وتسميم زينون بعد ان اصبح الراهب المغدور به يشكل تهديدا واضحا له وللجناه مركتبي الحادث وخاف من افتضاح امره بعد قتل الاسقف والزج بالراهبين البريئين بسبب صراعات الكبار داخل دير ابو مقار فقام بقتله بالسم.

بداية القصه في عام 2007 عندما قام وائل سعد بطلب الرهبنه من الانبا ميخائيل اسقف اسيوط والذي تولي إدارة دير ابي مقار شرفيا في ذلك الوقت وكونه طاعنا في السن لم يكن يذهب للدير إلا نادرا جدا, وذهب وائل سعد طالب الرهبنه الجديد الي ابونا (يوائيل المقاري) رئيس الدير بالإنابه حيث ان الدير كان مفكك في ذلك الحين, وتم قبول وائل كطالب رهبنه ومعه عدد من طلاب الرهبنه منهم الراهب فلتاؤوس المتهم الثاني وزينون المغدور به وكان ابونا يوائيل متحمس جدا لوائل والذي اصبح بعد ذلك اشعياء المقاري وكما ان له داعمين ومحبين ايضا كان هناك كارهين للراهب الجديد حيث كانت هناك صراعات علي رئاسة الدير وانقسم رهبان ابي مقار الي قسمين قسم مع الراهب يوائيل المقاري وقسم آخر مع الراهب يوحنا المقاري حيث كان الراهب زكريا وباسيليوس ضمن صفوف الراهب (يوحنا المقاري) فكانت معاملتهم لأشعياء تتسم بالقسوه والتحقير وإسناد الاعمال الشاقه والثقيلة إليه كرها وانتقاما من الراهب يوائيل رئيس الدير في شخص تلميذه الجديد اشعياء والذي تركوه يقوم ببناء بيت لحم داخل الدير بمفرده بعد الهدم والازاله ورفع الردش وتحميل مواد البناء علي اكتافه وإعادة البناء منفردا واصرارهم علي الرفض في ارسال اي فرد لمناولته او مساعدته وكانت هذه الكراهيه والاستعباد منذ اليوم الاول لدخوله الدير والذي يؤكد ان اشعياء ضحية الصراعات داخل الدير ان الرهبان يوحنا وزكريا وباسيليوس وسرجيوس هم انفسهم الذين قدموا اسماء من الرهبان كمتهمين الي فريق البحث اثناء التحريات وجمع الاستدلالات وقاموا بتوجيههم (ابحثوا في هؤلاء ستجدون القاتل)! وقطعا كانوا ضمن القسم الآخر ! ألم نقل انها صراعات الكبار علي السلطه داخل الدير؟ الاسئلة التي تحتاج الي اجابات واضحة لماذا تم القبض علي الراهب اشعياء المقاري واقتياده خارج الدير يوم 5 اغسطس وما هو الاتهام تحديدا؟ لماذا تم اخلاء سبيله علي الورق ان كان متهما في اي قضيه من الاساس؟ ولماذا تم إعتقاله لدي الاجهزه الامنيه؟ ولماذا انكرت هذه الجهات وجوده طرفها من يوم 5 اغسطس حتي التاريخ المزعوم و القبض عليه في احدي الأكمنه كما ادعت الشرطه؟ ولماذا تم تجريده هو فقط ولم يتم تجريد فلتاؤوس رغم كونه متهما بذات الاتهام وفي نفس القضيه؟ بالنسبة للفيديو المُسرب الفاضح الذي ينم عن وقاحة وابتزاز من قام بتسربيه والذي ظهر فيه الراهب الغلبان وهو حليق الرأس راكعا علي ركبتيه يردد كلاما مُلقنا له من المحقق الذي اقر وأكد ان الراهب غلبان في نفس الفيديو, فهل من المعقول ان يكون هناك مُعترف بتفاصيل جريمة قتل كاملة ويلحقها بكلمة انا كمان غلبان؟ ويؤكد المحقق انه غلبان وبريء ويقوله انا عارف ؟! فهل يعقل ان يكون هذا رد المحقق المختبئ علي مجرم معترف انا عارف انك غلبان؟ وكلمات الراهب عندما قال مش كفايه كده سبني امشي بقي! فهل لمعترف بجريمه قتل ان يطلب من المحقق ان يتركه يرحل إلا اذا كان هناك خدعه احيكت للراهب المُعذب ويتم فيها استدراجه لهذا الاعتراف الخايب الوقح؟ وان كان الاعتراف صحيحا أين هيئه الدفاع عن المتهم في هذا الاعتراف المزعوم؟ ومنذ متي والشرطة تسجل فيديوهات لاعترافات المتهمين في الجرائم الجنائيه؟ ومن له القدرة للحصول علي مثل هذه الفيديوهات وتسريبها دون علم الشرطة التي قامت بالتسجيل خلسة؟ ولماذا لم تقم الشرطة بتقديم الفيديو للمحكمة كدليل قاطع واعتراف رسمي صوتا وصورة؟ وهل كان الراهب يعلم بالتسجيل؟ ومن الذي قام بالتسجيل خلسه ورغم عن الراهب مٌقيد الحرية؟ والذي يعد فاقد الاهليه في حالة عدم وجود من يدافع عنه!؟ من الذي سرب الفيديو لليهوذات الذي انتشر كالنار في الهشيم؟ السؤال الاهم هل كانت هناك اي بصمات للراهبين في موقع الحادث ؟ لا ! هل هناك شاهد عيان واحد رأي الراهبين في مكان الجريمة؟ قطعا لا! هل هناك اي دليل غير الاعتراف الخائب الذي اُنتزع من الراهب عنوه بالقوه وبمفرده دون وجود هيئه دفاع عنه ؟ ولماذا تم القبض علي الراهب اصلا واقتياده بمعرفة الشرطه يوم 5 اغسطس الي خارج الدير؟ ونجيب بادعاء ان هناك شات جنسي علي موبايل الراهب وكان الاتهام هو هتك عرض(هذا وفق ادعاء ما جاء بتحقيقات الشرطه)! اين هذا الشات المزعوم ؟ ومن هذه او هذا الذي قام الراهب الغلبان بهتك عرضه او عرضها ؟ هل هناك شكوي من احد بهذا الخصوص؟ واين هذه الشكوي واين المشتكي واين دليله؟ هل كان التحقيق في جريمة مقتل الاسقف ام كان البحث عن هاتك اعراض ومغتصب نساء؟ ولماذا تم اخلاء سبيله علي الورق؟ ونجيب: لأن جهات التحقيق تعلم ببرائة الراهب من دم ابيه فزعمت وادعت قصة امنا الغولة لهتك العرض هذه لتكون الحجة لاقتياده خارج الدير والاستئساد عليه وانتزاع توقيعه علي اعترافات ملفقة مُدونة بمعرفة المحقق وبعدها تقوم الشرطة باتهامه رسميا واستصدار امرا بالقبض عليه وزيادة في الحبكة البوليسيه تدعي الشرطة انها قبضت عليه في احدي الاكمنه وتريد الداخليه ان نصدق قصص ابو العنقاء خاصتها هذه وان الراهب لم يكن معتقلا لديها تمارس عليه اشد انواع العذاب البدني والنفسي ليتقيأ الاعتراف عنوه وينتزع توقيعه علي جريمه لم يرتكبها ! ولكنه علي الورق تم اخلاء سبيله!!! ايه الحلاوه دي؟ برافو يا باشا ولم يخطر علي بال المُحقق ان يأتي بقتله لابد وان يكونوا اكثر طولا من الانبا ابيفانيوس بما يقرب من 20 سنتيمتر حيث ان الاصابة القاتلة بالفأس او البلطه ذو حافه كالة (حادة نوعا) ثقيلة جاءت من قمة الرأس الي اسفل الجمجمة بالاضافة الي ان القتلة اكثر من شخصين والاسلحة المستخدمة اكثر من سلاح حيث ان الضربات جميعها جاءت في لحظه واحدة اودت بحياة الاسقف دون ان تعطيه الفرصة للاستداره في اي من الاتجاهات حيث ان الاصابات جميعها جاءت من الخلف وكونه انسانا عليه ان يتحرك ويستدير مع اول ضربة إن كان القاتل شخصا واحدا, والذي يؤكد انه اكثر من شخص واكثر من اداه تقرير الطبيب الشرعي الذي وصف الجروح التي ادت الي الوفاه بانها جروح قطعيه واخري رضيه .تري ما هو طول كلا من الراهب اشعياء والراهب فلتاؤوس؟ سيادة المحقق السادة المستشارين ارجعوا الي وصية عمرو بن العاص وهو يوصي ابنه بشق هامات الرؤوس . أيها الساده القتلة محترفين وليسوا من الرهبان حتي وان كان هناك يهوذا سهل وساعد وتستر علي القتله وقام بإخفائهم داخل الدير لحين الانتهاء من تنفيذ الجريمة .

تعليقات الفيسبوك

أترك تعليقك