مكتب النمر للالستشارات الطيبة الشرعية

الدكتور / ماجد لويس النمر

مساعد كبير الاطباء الشرعيين ورئيس منطقة الطبية الشرعية بالقاهرة

01223325378

وماذا بعد يا قداسة البابا ؟

الدكتورة مرفت النمر تكتب :

نقلا عن : الأهرام الجديد الكندى

في اشاره للعديد من التصريحات المتتاليه للبابا تواضروس والتي اثارت جدلا واسعا بين اوساط المثقفين والتنويريين واقباط المهجر نجدها لا تتفق مع الواقع و ليس لها ما يبررها و لا تصدر من كاهن مبتدئ مُكلف بتلقي شكاوي المشكلات الزوجيه وتكون حلولها بجبر الخواطر وحتي في هذه لم يكن البابا موفقا ولم يحالفه الحظ ايضا ! وبعد مرور اكثر من 4 سنوات علي تجليسه لم نجده ذات مره يغضب او يعتكف أو يُعبر عن غضب وقور من اجل رعاياه الاقباط وما يحدث لهم من اضطهاد واغتيالات وتفجيرات ارهابيه في مصر ومن المؤكد انه لم يتدارك معني ومفهوم ومسئوليه الراعي ولم يفطن أنها الاحتضان والحزم والحكمه والاهتمام والرعايه والعدل و الحمايه فهل تستقيم الامور والراعي غائب و يكاد يكون مغيب لا يعلم شيء عن حال خرافه ؟ فنجد قداسته بين رحلات علاجيه وأخري رعويه ونستمع الي تصريحاته التي لا علاقه لها باقباط مصر وفي غالب الامر ان قداسته بطريرك لشعب مٌرفه ومُنعم خارج حدود الدوله المصريه ! وفي لافته اخري وانه اثناء احد رحلاته الرعويه حدثت عمليات ارهابيه ضد الاقباط في مصر فلم يحرك ساكنا وظل مستكملا رحلته عن آخرها وكأن الامر لا يعنيه في شيء ولا هذه رعيته التي جاء من اجل خدمتها وحمايتها ولم يفكر مره في قطع رحله من رحلاته بالنمسا من اجل رعاياه الاقباط و التي تحولت اجسادهم الي اشلاء! متي يقطع قداسه البابا رحلاته؟؟ وهل هناك اكثر من قتل رعاياه وتفجيرهم وتجميع اشلائهم ؟ ففي حادث تفجيرات كنيستي مارجرجس ومارمرقس في يوم احد الشعانين اختفي قداسته ولم يسأل عن رعيته و كل ما كان يعنيه أن ينجو بحياته ويخرج من مكان التفجيرات بالمرقسيه باقصي سرعه مما يؤكد عن عدم الاكتراث بشعبه أنه وبعد وصوله الي حيث استقر في امان بعيدا عن الاغتيالات والتفجيرات التي يتعرض لها الشعب القبطي ظل بعيدا عن المشهد ولم يهتم ويخرج بشخصه علي المكلومين ليطمئن علي حال الرعيه من المصابين ويعرف عدد الشهداء واكتفي بخروج سكرتيره البابوي وذراعه اليمين بعد عده ساعات برساله مقتضبه يعلن فيها ان (البابا بخير) !الراعي بخير ؟؟فكيف حال الرعيه يا قداسته؟ وفي حقيقه الامر له من المواقف والتصريحات الغريبه والمتضاربه احيانا والتي كانت سببا في كتابه هذا المقال وكان يجب ان ننوه ان جميع كتاباتنا هي رصد لجزء من التصرفات والتصريحات التي تصدر عنه ومنه ولم نكتب قصص خرافيه منسوجه من وحي الخيال فالغالبيه من الرعيه المستنيره المثقفه تعلم ذلك جيدا !, فكانت اول تصريحاته الصارخه التي قد يظنها قداسته انها الوطنيه والتي اتخذتها الحكومه و بعض الجماعات المتطرفه ذريعه لحرق وهدم الكنائس جملته الشهيره (وطن بلا كنائس افضل من كنائس بلا وطن) من الطبيعي ان الوطن مرتبط بالكنائس والمساجد وان كانت ادوار العباده بخير فالوطن كله بخير! فلماذا لم يصرح شيخ الازهر بمثل هذه التصريحات الفجه رغم أنه قاده دينيه ؟ لأنه لا يستطيع ان يقرر ذلك بمفرده كون أنه قائد وليس مالك لمؤسسته !,وكون انه ورعيته لا يستطيعون أن يناجوا ربهم و يصلوا بدون المساجد ! واذا كان الوطن بلا كنائس افضل فلماذا تقوم جميع الكنائس بشراء الاراضي المحيطه بها لتشيد المباني الخدميه والتوسعيه وتضع صناديق داخلها (مخصصه مستقله لمباني الكنيسه؟) ولماذا تُحلق قداستكم مسافرا الي دول العالم المختلفه و تدشن الكنائس بها ؟ أليس اوطان بلا كنائس افضل ؟؟ فاذا كنت قداستكم تري ان الوطن بلا كنائس افضل! فهذا افضل تصريح موجه لدواعي اغلاقها وهدمها وإحرقها, فضلا عما ادلي به قداسته في المانيا بأن الاقباط يعيشون ازهي العصور وانهم يمارسون شعائرهم الدينيه بشكل طبيعي وبالطبع اخذ المسئولون بالمانيا ما ادعاه علي محمل الصدق واعدت وثيقه بذلك والتي ترتب عليها رفض طلبات اللجوء للاقباط إلي المانيا !هذا هو مردود الادعاءات الغير دقيقه لقاده الكنيسه (لا ترحم ولم تترك رحمة الله تنزل) فاُعدت مذكره مدون بها ان اوضاع الاقباط في مصر اكثر من رائعه ! إلي جانب ان بعض المهاجرين والمقيمين حاليا بالمانيا منتظرين ترحيلهم في اي وقت بناء علي ما تقدمت به القياده الكنسيه الرشيده الي جانب تصريحه الجديد في استراليا يطلب من القنصليه الاستراليه قبول اللاجئين من اقباط مصر لأنهم يتعرضون للاضطهاد ! ما لك يا قداسـته؟ لقد هرمنا من تصريحاتكم المتضاربه ففي المانيا يُصرح ان الاقباط يعيشون ازهي العصور في مصر !؟ وفي استراليا تطالب القنصليه ان تقبل لجوء الاقباط ؟! تعبتنا يا قداسة البابا! وعندما اٌخذت علي قداسته هذه التصريحات حاول شرح العبارات التي جعلته يطلب اللجوء لبعض الاسر! إلي جانب تصريح قداسته ان تمثيل الاقباط في الحكومه المصريه محكوم بالكفاءه! اي حكومه و كفاءه والاقباط لا يجدون لهم مكان في الهيئات والوزارات والجامعات والمراكز القياديه والسياديه في مصر ؟ باتت الامور واضحه بان المرأه ( ناديه عبده محافظ البحيره ) افضل من (عماد شحاته ميخائيل كمحافظ لقنا) اين هذه الكفاءه التي يتكلم عنها قداسته ؟؟! فضلا عن عبارته الشهيره ان (نعم تزيد النعم) اي نعم بالتصويت للدستور الاخواني المهلهل والذي اُعد بمعرفه البشري والغرياني وام ايمن وام حكشه والذي تم رتقه؟ وفي تنكر و تخلي سافرعن دوره الرعوي عندما صرح قداسته بأن دير الانبا مكاريوس السكندري ورهبانه (لا هذا دير ولا هؤلاء رهبان) وقام بالزج بالراهب بولس الرياني الي غياهب السجون لتصفيه حسابات قديمه مع الراهب الزاهد صاحب الخمسون عاما!! وبرغم وجود خطاب ممهور بتوقيع قداسته يقر فيه ان الدير دير ومن فيه رهبان! اذا كان الراعي يفترس رعيته ويأكلها فماذا تفعل الذئاب؟ وقد صرح قداسته ان مصر خاليه من الدواعش! فإن كانت مصر خاليه من الدواعش كما يدعي فمن ينفذ عمليات التفجير بالكنائس في مصر ومن يغتال مسيحييها ؟ ومن ينفذ تهجير الاقباط في المنيا والعريش ورفح وبني سويف؟ من قام بمذبحه دير الانبا صموئيل بالمنيا؟ من قام بتفجيرات كنيستي مارجرجس ومارمرقس بطنطا والاسكندريه وانتم احد الناجين منهما؟ من قام بالتجمهر امام بيت السيده سعاد ثابت وقام بتعريتها وسحلها وارهبها هي واسرتها ومن قام بإشعال النيران في بيتها و من قام بطردها خارج قريتها التي ولدت وعاشت بها ؟ من قام بتفجير البطرسيه وحول اجساد الاقباط إلي اشلاء ؟ ومن وقف حائلا بين السيده مرفت نجيب وتوليها اداره احد المدارس بالمنيا ومن تجمهر في ساحه المدرسه لمنعها من الدخول الي مكتبها ؟ومن يقرر ويمنع الاقباط من ممارسه شعائرهم الدينيه؟ ومن يقرر ويقوم بإغلاق الكنائس؟ من هي الحشود التي قامت بتشييع جثمان عمر عبد الرحمن بالشرقية؟ ومن قام بالاعتداء علي الكاتدرائيه بالعباسيه؟ ومن يقوم بقتل وذبح واختطاف الاطباء والصيادله الاقباط لطلب الفديه الماليه ؟ من يخطف البنات والسيدات والقاصرات؟ يا قداسته هذا للعلم أنه منذ ان تم تجليسكم من 2012 الي اليوم هناك حوالي 70 حادث اعتداء واغتيال وتفجير وتهجير للاقباط ! هل قداسته يعلم من يفتعلون الاحداث ضد الاقباط والدواعش منها براء ؟؟ وفيما صرح قداسته به عاليه ويدعي أن الاقباط يعيشون ازهي العصور في مصر فقد جانبه الصواب فيما صرح به ونتصور أنه كان يقصد ازهي العصور بالنسبه للاكليروس من الاساقفه و الرهبان والكهنه حيث انهم بالفعل من يعيشون ازهي العصور فهم من يسافرون للعلاج بالخارج ! وهم من يمتلكون السيارات الفارهه المكيفه وذات الزجاج الفاميه وهم من يسكنون في القصور و الفيلات والشقق الفاخره وهم رجال الاعمال الحاليين المرتدين الزي الديني! فاصبحنا نفتقد ولم نٌعد نري رجل الدين رقيق الحال المتواضع فالجميع (زاغوا وفسدوا معا ليس من يعمل صلاحا ولا واحد). فهل هناك ولو اسقف واحد تم اغتياله او تفجيره في هذا العصر ؟؟ السؤال الأخير للبطريرك هل بالفعل قداستكم تصرح بهذه كلها عن اقتناع وقناعه؟ ام ان هذه التصريحات يتم تمليتها عليكم لتهدئه الامور كما يري البعض؟ أم ان اختيار قداستكم جاء بناء علي تداعيات هذه المرحله للتقسيم المستتر لمصر ؟ ام ان قداستكم ترد الجميل لاصحاب الفضل؟ فضلا عن تصريح قداسته مؤخرا بقوله (ان العالم مصدر الشرور وان التكنولوجيا اصبحت الآله الثاني) بالفعل نحن نتفق مع قداستكم ولأن العالم مصدر الشرور. يجب علي قداستكم ان تجمع كل الاساقفه وعودتهم الي قبورهم الاختياريه و ان تتخلي ويتخلوا عن جميع الموبايلات والتليفزيونات والكمبيوترات والسيارات وكل الاجهزه الحديثه لأن الانسان لا يستطيع ان يخدم سيدين , إما ان يخدم الله اما يخدم العالم , فمتي يقوم قداسه البابا بتقديم استقالته من العالم الشرير ويرحل؟

د/ مرفت النمر

تعليقات الفيسبوك

أترك تعليقك