مكتب النمر للالستشارات الطيبة الشرعية

الدكتور / ماجد لويس النمر

مساعد كبير الاطباء الشرعيين ورئيس منطقة الطبية الشرعية بالقاهرة

01223325378

في مصرستان أهدار دم أبو الدرج

الدكتورة مرفت النمر تكتب :

نقلا عن : الصباح

هناك اصرار غير مسبوق من بعض العاملين الوهابيين الذين يعيثوا في الهيئات الحكوميه فسادا مستأسدين و متوهمين انهم بمثل هذه الممارسات قادرين علي طمس الهويه المصريه ولكن سوف تبتلعهم مصر كما ابتلعت قبلهم من المحتلين السابقين والذين سولت لهم انفسهم انهم انقضوا عليها وفرضوا ثقافتهم علي مصر و المصريين وهم لا يعلمون ان المصريين هم من يفرضون ثقافتهم علي العالم لتظل اللغه المصريه هي السائده والاكثر انتشارا وفهما علي الاطلاق فقول البعض ان المصريين عرب قول وفهم خاطئ وغير دقيق فنحن المصريون نتكلم اللغه الكيمتيه المصريه وهناك بعض الكلمات التي تؤكد علي مصريتنا مثل (امبارح, النهارده ,معرفش,مشفتوش, مكلتش, ازازه, تاتا, بخ إلي آخره من اللغه المصريه التي يتكلمها جميع المصريون باختلاف ثقافاتهم وعقائدهم.

فمنذ شهور قليله ظهرت بعض البوادر التي تريد سلفنه مصر و تحويلها الي مصرستان مع طمس اسلام محمد بن عبد الله ونسف قوله (من شاء منكم ان يؤمن ومن شاء ان يكفر ولكم دينكم ولي دين) وان يحل محله اسلام محمد بن عبد الوهاب الذي يستبيح دماء غير المسلمين والاستيلاء علي اموالهم ونسائهم !

فقد كانت هناك صولات وجولات بين هيئه الآثار الحكوميه وبين رهبان دير القديس مكاريوس السكندري بالفيوم التي انتهت علي ان الدير منطقه اثريه ومن به رهبان وانه يُعد من الآثار القبطيه و منطقه محميات طبيعيه ,ومنذ عده ايام خرجت علينا هذه المره استباحه واهدار لأثر قبطي جديد وهو دير القديس يوحنا ابو الدرج والذي يرجع تاريخه الي سنه 264 ميلاديه وتبلغ مساحته 276 فدان و6 قراريط وهذا طبقا للخرائط الموجوده بحوزه دير الانبا بولا وهيئه الآثار بالسويس والبعثه الفرنسيه التابعه للمعهد العلمي الفرنسي للآثار الشرقيه وصدر منهم تقرير شامل بالصور والخرائط وكان علي رأس هذه البعثه العالم لويس مارتن وفي عام 2005 صدر القرار رقم 8177 باعتبار منطقة رأس الدرج منطقه اثريه وتحديد المساحه المذكوره عاليه ويرجع الفضل للحفاظ علي هذ الأثر إلي رهبان دير الانبا بولا حيث انهم من قاموا بوضع سياج من حوله لحمايته وادراجه وتوثيقه ضمن المحميات الاثريه ويقع الدير علي طريق العين السخنه وراس غارب مباشره مما جعله مطمعا لبعض موظفي هيئه الآثار وبعض العاملين بمحافظه السويس وبعض رجال الاعمال لكي ينقضوا عليه ويحولوه إلي منتجع لبعض الدول التي بلا هويه وبلا تاريخ بهدم أثر قبطي هام بمنطقه رأس ابو الدرج وتُعد مغارة الكنيسه من اهم المغاير حيث يوجد حجرا عليه رسومات وصلبان ونقوش قبطيه تعود للقرن الرابع الميلادي بالاضافه إلي ان هذه المغاره كانت سكنا لبعض رهبان دير الانبا بولا في وقت من الاوقات فضلا عن وجود بئر ابو الدرج الذي كان يستقي منه الرهبان والمسافرين الي الحجاز وقد وضع مسئولي وزاره الآثارالسابقين سياج حول هذه البئر لكي لا يتساقط فيه شيئا واعترافا منهم انه أثر ولابد من الحفاظ عليه وكما وثقته البعثه الفرنسيه ! مع العلم ان هذه المنطقه ايضا تعتبر مدافن للرهبان المتنيحين المنتقلين ولكن بعد مشروع جبل الجلالي اصبح للمنطقه سعر وقيمه ماليه مما وضع الدير نصب اعين الدخلاء والتجار وبائعي الاوطان مع العلم ان تسميته (جبل القلالي )هذه ترجع الي كثرة عدد قلالي الرهبان في هذه الصحراء القاحله ,ولنطق العابرين بالمكان حرف ال (ق ) (ج) قد تحول الاسم الي الجلالي او الجلاله . ومع التعنت الواضح من بعض العاملين لدي هذه الهيئات وخلق الصراعات والمشاحنات بينها وبين الاديره وسكانها من الرهبان من وقت لآخر !هناك عده اسئله تحتاج الي اجابات منطقيه وشفافه .

1- هل العاملين بهيئه الآثار بمحافظه السويس مصريين بالفعل ام تجار اوطان واعراض ؟ 2- هل هناك بالفعل ما يسمي بالحفاظ علي الآثار المصريه ولها وزاره تسمي وزاره الآثار تتقاضي رواتبها من المصريين ؟ 3- هل بالفعل هناك دوله تحافظ علي هويتها المصريه ؟ 4- هل مازالت مصر للمصريين أم سيتم بيعها بالقطعه كما حدث مع سابقاتها ؟ 5- هل سيهدم ديرالقديس يوحنا ابو الدرج بعد ان قامت وزاره الآثار بحرق المذابح به وطمس لبعض النقوش التي كانت داخل مغارة الكنيسه متجاهله البعثات الاجنبيه التي اقرت بأثريته؟ 6- لصالح من يعمل هؤلاء العاملين في هيئه الآثار المصريه اسرائيل ام السعوديه ام قطر ؟ 7- أين الاجهزه الرقابيه وعلي رأسها الرقابه الاداريه من سماسره الدول العربيه والصهيونيه داخل الهيئات المصريه؟ 8- هل هذا توجه الدوله في القضاء علي الآثار القبطيه لتحل محلها آثار لدول اخري ؟ 9- إلي متي يتم هدم واهدار الآثار المصريه كونها آثار قبطيه مسيحيه ؟ 10- والأهم ما هو موقف الكنيسه وقياداتها من اصحاب العمم السوداء من التعدي علي الآثار المسيحيه ؟ 11- هل سيكون موقف القيادات الكنيسه نفس موقفهم المخزي حيال دير وادي الريان والتخلي عن رهبانه والتنكر لهم؟ 12- إلي متي ستبقي الدوله غائبه ومغشيا عليها حيال بعض المتطرفين الوهابيين ومن ليس لهم هويه في بيع تاريخ مصر وتراثها لمن يدفع اكثر؟…..مع العلم أن من يبيع الارض بيع العرض.

د/مرفت النمر

تعليقات الفيسبوك

أترك تعليقك