مكتب النمر للالستشارات الطيبة الشرعية

الدكتور / ماجد لويس النمر

مساعد كبير الاطباء الشرعيين ورئيس منطقة الطبية الشرعية بالقاهرة

01223325378

النعامة يا قداسة البابا

الدكتورة مرفت النمر تكتب :

نقلا عن : الصباح

من المعروف عن طائر النعام انه عند استشعار الخطر يدفن رأسه في الرمال معتقدا عدم رؤية الآخرين له رغم ضخامته متوهما انعدام فهم من حوله لطبيعته التي قد تغيب عن البعض متصورا اشياءً غير حقيقيه تختلف عن الواقع وعما يجري من حوله فيقوم بدفن رأسه في الرمال متوهما ان رقبته الطويله فقط هي التي تكشفه للعامه وانه عندما يدسها في الرمال مع الركوع علي ركبتيه وفرد جناحيه علي الارض حول جسده الكبير انه غير مرئي! هكذا يفكر ويتصرف طائر النعام !!!

خرج قداسه البابا في عدة حوارات وتصريحات لا تختلف كثيرا عن تصرف النعام ولم ينتبه الي ان بعض الاقباط اصبحوا يقرأون ويرون تصريحاته لا تتسق ولا تتفق مع الواقع وما يعانيه الاقباط من الاضطهاد والاستبعاد والتهميش والتهجير والاختطاف والقتل وغيره مما يمارس عليهم في السنوات الماضيه وتحديدا منذ تجليسه علي الكرسي المرقسي ومعروف ومعلوم للكافه وليس بالداخل فقط كما يظن ويعتقد هو ومن اقنعوه بذلك ولكن كل ما يحدث معلوم للعالم صوتا وصوره وبعد حدوثه مباشرا ولكن يبدو ان قداسته يسير خلف خيرة رجاله ومن حوله لامداده بما يدور في افلاكهم مدعين ان القبط بخير ومؤخرا خرج مصرحا في احد الصحف وقالها صريحه واضحه لا تقبل شك ولا ريبه ولم تكن عباره مطاطه ولا تحمل اكثر من معني ونصها كالآتي:( نسبه الاقباط في البرلمان الاكبر في التاريخ)و( ان اقباط مصر يعيشون ازهي العصور) عن اي اقباط يتحدث قداسه البابا؟ يبدو ان قداسته يتكلم عن اقباط غير الذين يعيشون في مصر ! نظن انه يتكلم عن اقباط المهجر في كندا او فرنسا او امريكا  , وكونه غير مقيم بمصر يبدو وانه منتقطع عن الاحداث في مصر وما يحدث للاقباط فيها ومن المؤكد بحسب تصريحاته انه مُغيب عن العالم في خلوه جبليه خاليه من وسائل الاعلام فمنذ ايام قام بإطلاق تصريح ناري علي قناة (اون تي في) في الدقيقه 19من اللقاء ان حادث دير الانبا صموئيل لم يكن يستهدف الاقباط لكنه استهدف مصريين علما بأن الطفل ماركو عايد من الناجين من الحادث الارهابي ادلي بشهادته باحد البرامج التليفزيونيه الشهيره بأن الارهابيين طلبوا منهم ترديد الشهادتين وهذه شهادة جميع الناجين من الحادث !! نصيحه لقداسته ان يتابع احوال رعيته من اي مصادر اخري غير الذي يتلقاها دائما الي جانب غيابه عن بيت العيلة وترك الزيارات لبعض رجاله الي بيت العيله وتبادل القٌبلات والاحضان لبعض المشايخ وكأن من في بيت العيله هم من قاموا بالقتل والتفجير والتهجير والاختطاف وغيره مما يمارس علي الاقباط وضدهم فالاقباط ليسوا في حاجه الي الاحضان الدافئه امام الكاميرات وتقبيل اللحي والاكل علي الموائد الفاخره والمعده لبث رساله بعينها للمتلقي وبعد التصوير يبقي ما في القلب في القلب! (تقبيل الخدود ضحك علي الدقون) والسؤال الاهم ماذا قدمت جلسات بيت “العله” خلال الاسابيع والشهور والسنوات الماضيه ؟؟ هل خفت من حدة الاضطهاد والاختطاف والتهجير والقتل والتفجير ؟؟ واذا كانت النسبه في البرلمان عادله كما يراها قداسته ويشيد بها ماذا قدم هؤلاء البرلمانيين المحسوبين علي الاقباط من قوانين منصفه ؟ او استرداد لحقوق المواطنه الضائعه او نسبه تمثيلهم بالوظائف الحكوميه والجهات السياديه ؟؟ ما هي الانجازات التي يُشيد بها لنوابه الاقباط ؟ قانون بناء الكنائس المهترئ والمتفاوض عليه ؟ “سيب وانا اسيب” مقابل التخلي والتنازل عن التبني بالاضافه الي الماده الثالثه في دستور الغرياني و البشري بعد ان تم رتقه والذي اشار اليه قداسته وبأن نَعم تزيد النِعم ؟! اذا كانت هذه نعم فماذا تسمي النقم يا قداسته ؟ أم قانون بناء دور العباده الجديد الذي يمنع بناء الكنائس او ترميمها إلا بعد موافقه 26 جهه من الهيئات والوزارات (وزارة الدفاع ,وزاره الداخليه, الامن الوطن ,الامن العام,الامن القومي,وزاره السياحه, وزاره الاثار, وزاره التعدين , وزاره البترول)الي آخره من الجهات الرسميه والغير رسميه ولم يتبقي ان ترجع الكنيسه للجهات الاسرائيليه للتصريح لها ببناء او ترميم مبني كنسي او خدمي, فضلا عن موافقه السلفيين من عدمه للسماح ببناء الكنيسه نظرا لوجود الصليب فوق دور العباده والذي يثير اشمئزازهم!! أهذا ما قدمه رجال البرلمان المحسوبين علي الاقباط ؟ هل قام احد من هؤلاء بالرد علي تليفونات الشعب ممن انتخبوهم ووصلوا الي كراسيهم باصوات المقهورين المضطهدين من الاقباط بعد ان اعتلوا الكراسي البرلمانيه علي ظهر الشعب المسيحي؟؟ هل هؤلاء من تٌشير إليهم يا خليفه مار مرقس ؟؟وعلي رأس هذه كلها معجزه الاقباط النائبه (ف,ف) ومن المحسوبين علي القبط انكرت نفسها وادعي متلقي المكالمه ان هذا الرقم لا يخصها ! السيده النايبه لا تعرف ان رقم الموبايل مدون علي صفحتها اثناء عرضها علي الشعب ليتم اختيارها لتحقق مطالبه وتأتي بحقوقه ! وجهلا لم تعلم ان صورتها الشخصيه ملصقه علي الوتساب بنفس الرقم كشمس الظهيره !! هل هؤلاء نوابك ؟ ماذا فعلوا للسيده سعاد ثابت بعد الاعتداء عليها وتجريدها من ملابسها بعد الاعتداء عليها ؟ ماذا قدم نوابك الذين تشيد بهم وتثمن وجودهم يا قداسه البابا في حوادث التهجير والاختطاف وطلب الفديه واقتحام منازل الاقباط من قبل شرذمه ارهابيه ونهب منازلهم واموالهم وحرقها وتهجير اهلها؟ هل هؤلاء النواب الذي تتحدث عنهم وعن تمثيلهم المريع والتحدث باسم الشعب القبطي ؟؟ الاقباط في غني عن نوابك ونواب رجال المال والاعمال داخل الكنيسه ممن يرتدون الزي الديني .الي جانب ذلك صرح قداسته بان عدد الاقباط في مصر 15 مليون !!عفوا عدد الاقباط في مصر 30 مليون 4 مليون خارج مصر و26 مليون داخل مصر وهذا مثبت باوراق رسميه تستطيع الدوله التأكد منها واعلانها بسهوله من شهادات الميلاد وبطاقات الرقم القومي وشهادات الوفاه وغيرها من الوسائل المتاحه للدوله دون سوها.

بالاضافه الي تصريح قداسته الاخير في23 ابريل 2017 ونصه ( تمثيل الاقباط في الحكومه المصريه محكومه بالكفاءه وحدها دون غيرها) هل فجأه فقد الاقباط كفائتهم بعد ان كانوا وزراء ومحافظين و مدراء للبنوك ورؤساء لهيئات كبيره ؟ علما بأن الفساد لم يستشري في جميع اجهزه الدوله إلا بعد ان تم استبعاد الاقباط من رئاسه هذه الاجهزه والوزارات وجعلهم دائما مرؤوسين وعلي رأس هذه الاجهزه والهيئات البنوك والذي ظهر فيها نواب القروض والاستيلاء علي اموال البنوك بعد تقليص عدد الاقباط واستبعاد المدراء منهم , كذلك الفساد الذي يرتع في المحليات بعد استبعاد الوزراء والمحافظين الاقباط (ولا تولوهم عليكم ) وكل هذا جلي وواضح لا ريبه ولا شك فيه , ودليل الفشل الذريع الذي يؤكد عدم الكفاءه ان الغالبيه العظمي من الاقباط من رجال الاعمال والتجار واصحاب المصانع والشركات والصياغ فاشلين والسؤال هنا من اين تحصل علي التبرعات ياقداسه البابا والاقباط ليس لهم كفاءه في اعمالهم الخاصه ؟؟

فضلا عن الحادث الارهابي الاخير لم يُسمع صوت قداسته وكأن من تم استهدافهم واستشهادهم من ابناء البطه السوده !! سؤال لقداسه البابا متي تتخلي عن جلسات المساج خارج مصر؟ و بعد ان تم قتل حوالي 30 شهيد وهم في طريقهم الي دير الانبا صموئيل المعترف للصلاه هل هناك اكثر من استهداف وقتل الرعيه التي جئت من اجلها يا قداسته؟؟

تعليقات الفيسبوك

أترك تعليقك